Blogs Lalibre.be
Lalibre.be | Créer un Blog | Avertir le modérateur

Movie s-e-x 1 - Page 5

  • انيك مع خالتي في اسخن نيك محارم واتلذذ بجسمها اللذيذ و بزازها – الجزء 2

    عرض سكس اخوات - سكس امهات - صور بزاز - نيك امهات - عرب نار - سكس 2018

    في تلك اللحظات كنت انيك مع خالتي و نحن عراة كانني زوجها و نسيت تماما انها اخت امي و صدري ملتصق على صدرها اقبلها و هي تعانقني و محنتها الجنسية كانت كبيرة جدا و كانت ايضا في كل مرة تبحث عن زبي كانها كانت خائفة ان يضيع منها و انا حين تمسكني من زبي اهيج اكثر و اعانقها بحرارة . ثم رضعت خالتي بحرارة كبيرة زبي و انا متمدد امامها على ظهري انظر اليها و شهوتي لم تتركني اتحرك و خالتي ابدعت في المص و حك زبي على صدرها بين النهود و على حلماتها و انا اشتعل بشهوة جنسية كبيرة و نارية و اندهشت اين كانت تخفي كل زبي في فمها رغم طوله الذي يكاد يصل الى ثمانية عشر سنتيم و خالتي تدخله حتى ارى شفتيها على عانتي
    و سخن زبي حتى اضحى كان النار مشتعلة في داخله و انا انيك مع خالتي احلى نيك و اخذتها بسرعة و طرحتها و جاء دوري هذه المرة في المص و رضع الحلمات و لكن كنت ابحث عن فتحة كسها في نفس الوقت حتى ادخل فيها زبي و حين وقع الراس بين الشفرتين احسست بحرارة كبيرة و جميلة جدا . كان كسها مليئا باللذة و الراس لما انزلق بين الشفرتين ازدادت شهوتي اكثر و اصبحت اغلي و انا اقبلها كالمجنون و الحس في شفتريها و حلمتها و ادخل زبي و انيك مع خالتي احلى نيك حتى احسست ان زبي سيحترق من حرارة كسها لما ادخلته للخصيتين و كان الكس اسخن من الفم و احلى بكثير و صرت من دون ان اشعر اهتز عليها بقوة

    و حتى السرير كان يهتز بطريقة قوية جدا و انا انيك مع خالتي و راكب عليها و زبي فيكس لزج و ساخن يمنح متعة نسية لا توصف و لذة لا يمكن تخليها و انا ادفع للامام و الخلف و اخرج زبي و ادخله للخصيتين و خالتي تتغنج بحرارة اه اح اح اح اح اه و لا ادري ان كان زبي اكبر من زب زوجها و لكن كنت متاكد انها معبة بالامر و في قمة تمتعها معي . و اعجبتني ايضا طيزهاو الفخذين لما كنت اتحسس عليهما اثناء النيك فانا اريد ان اغتنم تلك النيكة بالكامل و لذلك كنت انيك بزبي و ارضع البزاز و الرقبة و اتحسس على الطيز و الفخذين و انزل يداي الى ابعد نقطة في جسمها و انيك مع خالتي نيك ساخن و مشتعل و هي ما زالت تتغنج و تستمتع

    و سخن زبي الى درجة لا توصف و هو داخل الكس و انا فوقها ما زلت الحس و اقبلها كالمجنون و ادخل و اخرج حتى احسستبنار قوية جدا تتحرك في زبي و تندفع منه و لم اقدر على ايقافها و استسلمت لشهوتي و بدا زبي يقذف و يكب بحرارة كبيرة داخل الكس . و خالتي كانت ترتف لما كان زبي ينبض في كسها و يقذف و تفتح لي رجليها و تتركني اكب الشهوة الساخنة بمحنة جنسية كبيرة و انا اذوب والحس في صدرها الميل و زبي ما زال في داخل الكس و انا انيك خالتي الجميلة احلى جنس كانها زوجتي

  • خطوات للمحافظة على الإحترام بين الزوجين

    يعد الحب من أهم العوامل لإنجاح العلاقة العاطفية والزوجية، لكنه وحده لا يكفي! فالاحترام يعتبر واحد من أهم القيم التي تجعل العلاقات العاطفية أفضل وتضمن لها الاستمرارية، إليكِ بعض النصائح التي تساعدك على الاحتفاظ بالاحترام المتبادل في العلاقة:

    - اعرفي نفسك: إذا إنه لديك الكثير من الصفات التي تؤهلك لأن تكوني محترمة من الطرف الآخر، فاحترام ذاتك يجعل الآخرين ينظرون إليكِ ويعاملوك باحترام، وتذكري أن الاحترام يفرض ولا يطلب.

    -احترام الطرف الآخر: فإذا فقد شريكك احترامه أمامك سيفعل المثل معكِ، وتصبح علاقة فاقدة للاحترام ومهددة بالفشل.
    صور سكس - صور كساس - نيك محارم - افلام نيك 2018 - اخ ينيك اختة في المطبخ - افلام نيك hd
    -عدم البقاء: جزء هام من احترامك لذاتك هو عدم شعورك بالإجبار على البقاء في علاقةٍ غير مريحة بالنسبة لكِ، لذلك يجب أن تنهي العلاقة في حال وجدت نفسك غير سعيدة والطرف الآخر لا يعبأ بذلك، حيث أن بقاءك بعد هذه الأشياء يجعلك تفقدي احترامك لذاتك ومن ثم احترام الطرف الآخر لكِ.
    صور زب - صور طيز - صور كس - صور زب كبير - افلام سكس 2018 - سكس محارم
    -اصنعي حدودك: في بعض العلاقات، يلغي الشريكين الحدود بينهما، لكن هذا لا ينطبق على حدود الاحترام، حيث يجب أن تقومي بوضع حدود تحافظين بها على كرامتك وشخصيتك.

    -تجنبا الشجار أمام الآخرين: حتى لا يقوم أحدكما بإهانة الآخر، ويكون بعدها صعب العودة إلى البداية وإصلاح الأمور.

  • قصص نيك لما تم ادخال القضيب الى طيزي الكبير من طرف زوجي المهتاج جنسيا

    قصص نيك لطيزي الكبير من طرف زوجي المهتاج جنسيا و سبب هيجانه هو اني كل اتدلع عليه و احاول التقرب اليه بينما هو كان يتكلم مع صيدق في الهاتف و حاول ان يقول لي بعيناه لا و ان انتظر حتى ينتهي من مكالمته المهمة و لاكني كنت احظى بمرح و انا اشاهدها يحوال الا يهتاج ف لما اصبح لا يهتاج من لمساتي على صدره كانت خطتي التالية هي لما وقفت امامه و بدأت اقله ملابسي الواحدة بالواحدة حتى اصبحت عارية تماما امامه امسكت بثدياي و بدأت ادعكما و اعصرهما و اقرص الحلمات بأصابعي ثم اخرجت لساني و بدأت العق حلماتي اممم انزلت يدي الى كسي و بدأت ادعكه و اغنج اااه اهمم امم اه و بالطبع اغلق الهاتف حيث لم يعد يركز على كلامه مع صديقة و من احساسي بالفوز زرست ابتستم و انا مسرورة و هو يقرتب الى مكان وقوفي لما صرت بين يديه صار يقبلني و يحك جسدي على جسده الذي لا يزال مغطى بملابسه و انا كنت اريد الشعور ببشرة على بشرة فصرت اقلع قطع ثيباه بمساعدته و لما كملت خرجت صرخة من حنجرتي لما فجاة حملني بين يديه و اخذني الى غرفة نومنا و لما التقى السرير مع طهري فارق رجلاي و بدأ يدعك شفتاي كسي و يضربهم بخفة ااح ذلك جعلني اتجنن ادخل الاصابع بثقبة كسي و بدأ ينكني بهما بقوة و سرعة اااااااه ثم رفعت رجلاي اكتر حتى اصبح يرى ثقبة مؤخرتي و صار شكلي مثل صورة جنسية الشيء الذي جعله يريد تذوقي فنزل وجهه بين فخذاي و خرج لسانها حتى التقى مع شفتاي كسي و لعقني من لحمي الحساس المبلل و صار يلحسها و يقبل ثقبة كسي امممم ثم ادخل اصبعيه اااه اااه اصبحت اغنج و اليوم انا كنت في مزاج لنيك الطيز و اريته ماذا اريد منه ان يفعل لي بدون كلام لما قمت و ركعت امامه و صرت انظر الى قضيبه اهههه قضيبه الذي صار واقفا و متصبا و كبيرا اعشقه بجنون امسكته بيدي و بدأت ادعكه بلطف لاعلى و لفوق حتى اصبحت ادعكه له بسرعة و عندما سمعت تاوه ادخلته في فمي كان طعمه لا يوصف و ساخن في فمي بدات ارضعة و الحس بسرعة لمدة طويلة و ما صار ريقي يبلل له كل قضيبه حركت مؤخرتي حتى اثير انتباهه لها و بينما انا لازلت في وضعية الركوع مسكني منها و تحقق امنيتي لما وضع رأس قضيبه على دخلى طيزي و دغعه في داخلي و ما ان صار يتحرك جعلت جسدي يتحرك معه و ركبت موجتنا الجنسية في حركات ممتابعة و ممتالية كل حركة تتبعها حركة جد قوية بعدها ااه ااه اه اه لم اكن اغنج اوحدي بل حتى زوجي المهتاج كان يطلق اصواته الرجولية الجنسية التي تحمس اي امرأة كيفما كانت .

    صور بزاز - صور كس - صور طيز - صور زب - عرب نار - سكس 2018 - تحميل افلام سكس - نيك امهات - سكس امهات

    كان زوجي ينيكني بقوة و لاكن ليس بقوة كافية بالنسية لي فقمنت من وضعية الركوع بعما جعلته يخرج قضيبه مني و قلت له ان يتكأ على السرير في نفس المكان الذي كنت قبل ثواني جالسة فيه و ما ان نفذ امري له مددته امامي و صعدت فوقه امسكت بمؤخرتي و عصرها حتى فارقها كان يموت في مؤخرتي الكبيرة كثيرا و كان يحب ان ينكني فيها ادخل زبه في ثقبة طيزي و ادخله كاملا ااااه بدأت اطله و انزل بسرعى كأنني اقفز عليه ااه اااه كنت احس به داخلي بقينا على هذا الوضع لمدة طويلة ثم اخرجه ووضعه في فمي من جديد و صرت امصه و الحسه حتى وصلت الى البيضات ادخلتها الى فمي و لحستهاا اممم كم كان طعمها طيب ذهبت الى الارض ووقفت على يداي و ركبتي جاء من ورائي و امسك بمؤخرتي و بدا يعمل لها مساج و يدعكها بيديه الكبيرتين و فجأة احسست بزيه الكبير و هو يدخل بمؤخرتي مرة اخرى اااه ااه هذه المرة كن جد قوي و جولي و كانه عرف بالضبط ماذا اريد و ما زاد من متعتي الجنسية لما شعرت بيديه الرجوليتين تلتفان حول خصري لكي يجذبني اليه و هو ينيكني من طيزي بكل قوته الرجولية الشيء الذي جعل كهرباء ذروة الجماع تركب جسدي و تشجعلني فاشلة و لما وصلت الى الذروة جعلتني اتنفس بصعوبه وو ينما انا كنت كملت زوجي كان لا يزال مستمر و يستعمل جسدي , امسكني من شعري وانا لا زلت امامه على الارض و ادخل زبه في فمي و بدا ينيكه بقوة حتى احسست على الاوشك الانفجار و لما وصل الى الذروة شعرت بالقذف يتم في طيزي .